الأسس التصميمية للمسكن

"عناصر الوحدة السكنية"عناصر أساسيه :المعيشة - النوم.
عناصر خدمية :المطبخ - الحمام.
العناصر الخدمية ( المطابخ)


وظائف المطبخ:
1-الطبخ : ويستخدم فيه (البوتاجاز(90-100-60) -إلاواني-الشفاط) ويفضل
وضعها قريبه من بعضها لتسهيل استخدامها.
2-التخزين : ويستخدم فيه (دولاب سفلي-دولاب علوي-ثلاجة-فريزر).
3-الغسيل : ويستخدم فيه (حوض غسيل-غسالة أطباق).
وهناك بعض القطع حسب الطلب مثل طاولة طعام.

التوجيه :
1-اعتبارات خاصة بالبيئة الخارجية : (الرياح-الشمس-إلview(المطل-المنظر) مثل الشارع والبحر).
2-اعتبارات خاصة بالبيئة الداخلية : وهي علاقة عناصر المسكن.
3-الفرش : وهي علاقة عناصر المطبخ ببعضها البعض.


أولا: الاعتبارات الخاصة بالبيئة الخارجية
1-الرياح : لا يفضل وضع المطبخ في اتجاه الرياح السائدة (بالنسبة لمصر
تأتي الرياح شمالا) وذلك لخفض معدل انتشار الرياح داخل وخارج المنشأ.
2-الشمس : لا يوجد ضرر من دخول أشعة الشمس للمطبخ وبالنسبة لمصر يساعد وجود المطبخ في الجنوب عكس اتجاه الرياح في دخول أشعة الشمس للمطبخ باستمرار طوال العام.
3-الview : ترتيب العناصر داخل المسكن علي الview تأتي المعيشة أولا ثم النوم ثم المطبخ ثم الحمام.
وعنصر الview يسبق عنصر الرياح في التوجيه وتليهم الشمس فإذا حدث تعارض في التصميم بين وجود المطبخ في عكس اتجاه الرياح والمطل ترجح كفة التوجيه بالمطل.

ثانيا :الاعتبارات الخاصة بالبيئة الداخلية :
1-يفضل وضع المطبخ قريب من المدخل.
2-يفضل وضع المطبخ قريب غرفة المعيشة (السفرة ثم الصالون ثم
إلانتريه).



التوزيع المثالي لعناصر الوحدة السكنية (zoning).

يفضل وضع المطبخ قريب من المدخل وذلك لتسهيل نقل إلاغراض المنزلية إلى داخل المطبخ لتخزينها وعدم تعريض الفرش للاتساخ من جراء المرور بإلاغراض المنزلية بما تحويه من مواد سائله وزيتيه كما تعتبر هذه إلاغراض المنزلية من عورة البيت فلا يحبذ إطلاع أي ضيف يتصادف وجوده بالبيت عليها.
ويفضل وضع المطبخ بجوار المعيشة لتسهيل نقل الطعام من المطبخ إلى السفرة مع مراعاة عدم تداخل خط السير بينهما مع أي خط سير أخر حتى لا يتعرض أحد لأي ضرر جراء سقوط الأطباق بسبب تصادم الأشخاص.

ثالثا الفرش :

1-لا يوضع البوتاجاز تحت شباك وذلك حتى لا ينطفئ بفعل الهواء
وكذلك لسرعة نضوج الطعام وعدم تعارض هواء الشباك مع الأبخرة الناتجة من عملية الطبخ مما يسبب توزيع والتصاق الأبخرة على جدران المطبخ وبمرور الوقت تتسخ الجدران بشده وهناك اعتبار هام بالنسبة لمصر إلا وهو رياح الخماسين المحملة بالأتربة والتي تسقط بالأطعمة ولكل ذلك يفضل وضع شفاط فوق البوتاجاز للتخلص من الأتربة والأبخرة ...الخ.
علاقة البوتاجاز والحوض والثلاجة ببعضهم (مثلث الحركة).
-أقرب العناصر للباب الثلاجة ثم الحوض ثم البوتاجاز ويتم تنظيمهم في مثلث للحركة ولا يجب وضع أي شيء يعترض مثلث الحركة.
-يفضل وضع الحوض على الواجهة الخارجية للمطبخ أي التي بها الشباك وذلك لتسهيل عملية الصرف والصيانة للمواسير.
ويفضل قرب الباب من الحائط ويمكن عدم جعل الباب شديد القرب من الحائط وترك مسافة تكفي لوضع دولاب تخزين مناسب (حوالي 50سم) وبذلك يتم استغلال مساحه المطبخ بشكل أفضل دون إهدار أي جزء.
-إلاضاءه : يفضل عمل إضاءة عامه للمطبخ وهي اللمبة الموجودة في الأسقف وعمل إضاءة أخرى خاصة بمنطقة الحوض لضمان النظافة.
-التشطيب : وهو حسب رغبة المالك ولكن يشترط أن تكون خامات التشطيب مصنوعة من مواد غير قابله للاشتعال وسهلة التنظيف وتتحمل الرطوبة ومن أمثلة ذلك القيشاني والسيراميك.


بعض المقاسات الهامة في فرش المطبخ:

1-الثلاجة : 60سم*70سم*(16:8 قدم) ويجب ترك مسافة لا تقل عن 10-20سم بين الجدار وخلف الثلاجة وعادة ما تفتح الثلاجة ناحية اليمين .
2-الدولاب : 90*(60:45) سم.
3-الحوض : صفاية وعين واحده 90*150:100*60سم.
صفاية وعنين 90*150:110*60سم.
4-البوتاجاز : 90*70*60سم.

أقل طول وعرض للمطبخ هو 135حسب النظريات ولكن القانون العسكري سنة97 حدد ال150كحد أدنى لأضلاع المطبخ.
إذا كان عرض المطبخ 180سم يمكن فرشه على شكل حرف u بشرط أن تكون دواليب المطبخ لا تزيد عن 45سم.
أما إذا كانت الدواليب 60سم فيجب إلا يقل عرض المطبخ عن 210سم.

فرش المطبخ :هناك مناطق يصعب استخدامها بشكل دائم يوميا ولذلك اتجهت إليها النظريات ببعض الحلول وهي الأركان والأماكن المرتفعة.
-بالنسبة للأركان يمكن تخزين الأشياء التي يتم استعمالها موسميا أو على فترات زمنيه متباعدة وبذلك نقلل من فرص الإصابة التي يتعرض لها مستخدم هذا الجزء ولا يحبذ وضع اسطوانة الغاز لتكرار استخدامها يوميا.
-كما يمكن استغلال هذا المكان بشكل أفضل إذا جاءت فتحت الدولاب بزاوية على الجدارين على أن يتراوح عرض الفتحة عن 30-60سم ويمكن إشغالها بأرفف اسطوانية الشكل تسهل من استخدام هذا المكان.
-أما بالنسبة للتخزين العلوي فيكون أقل من التخزين السفلي وذلك لصعوبة استخدام الدواليب العلوية والتي يتراوح عرضها ما بين 35-40سم.
ولا يحبذ وضع أشياء كبيرة بالدواليب العلوية وذلك لخطورة التعرض لسقوط هذه إلاشياء على مستخدمها وكذلك حتى لا تجازف ربة البيت باستخدام كرسي أو سلم لاستخدام الدواليب مما يعرضها للسقوط والإصابة.
-ويجب إلا يزيد ارتفاع أعلى رف مستخدم عم 180سم ويراعى سهولة تحريكه وخلعه للتنظيف أو أي غرض أخر.
********

الحمامات
الاعتبارات الخاصة بالبيئة الخارجية : (الرياح-الشمس-المطل).
1-لا يفضل وضع الحمام في اتجاه الرياح السائدة وأفضل موضع له بالنسبة
لمصر هو الجنوب الشرقي والجنوب الغربي والجنوب.
2-يفضل وضع الحمام قريبا من غرف النوم للخصوصية وكثرة استعماله.
3-يفضل وضع الحمام في اتجاه الشمس لتقليل الرطوبة.
4-لا يفضل وضع الحمام على المطل أما إذا دعت الضرورة لذلك فيمكن
عمل منور صغير للحمام يسمى (DUCT) حيث يقوم بالتغطية على
مواسير الصرف والسماح بصيانتها عن طريق فتحات خاصة به ويجب
إلا يقل عرض الDUCT عن 60سم حتى يسمح للعامل بصيانته.

الاعتبارات الخاصة بالبيئة الداخلية :
1-لا يفضل وضع الحمام الرئيسي بالبيت قريب من المدخل.
2-لا يفضل وضع الحمام الرئيسي قريب من غرفة المعيشة.
3-يفضل وضع الحمام الرئيسي قريب من غرف النوم.
4-إذا زادت مساحة الشقة عن 120م يجب عمل حمام أو دورة مياه تحتوي
على حوض و(W.C).
5-إذا زادت مساحة الشقة عن 150م يفضل عمل حمام أخر كامل به الدش
والحوض وال(W.C) ومستقلا عن الحمام الرئيسي.

الفرش : (الحوض-الw.c-الدش (بانيو-حوض قدم) –البيديه).
1-الحوض ويكون 60:35*90سم.
2-الw.c ويكون 30*70*38.5سم.
3-البانيو ويكون 60*187.5:120سم.
الحوض القدم فيكون مربع عادتا ويتراوح ما بين 100:80*12:10سم.
اعتبارات فرش الحمام:
1-يفضل وضع الحوض قريب من المدخل لكثرة استخدامه ولا يعترض الطريق إليه قطعه أخرى.
2-يفضل وضع البيديه والقاعده قريبه من الباب وعلى الجدار الخارجي
للحمام لسهولة الصرف ويطلق على القاعده ذات الصرف المباشر اسم B
كما يطلق على القاعده ذات الصرف المنكسر اسمS ويجب إلا يعوق
السير إليه قطعه أخرى.
3-لا يفضل وضع الحوض تحت شباك للسماح بوضع مرآه فوق الحوض.
4-التشطيب حسب رغبة المالك ولكن يشترط أن تكون خامات التشطيب
مصنوعة من مواد غير قابله للاشتعال وسهلة التنظيف وتتحمل الرطوبة
ومن أمثلة ذلك القيشاني والسيراميك.
مواسير الصرف : (ماسورة صرف-الحوض-البانيو-البيديه).
ويمكن الإستفاده من الحمام بشكل أمثل وذلك بوضع البانيو أو الحوض قدم خلف الباب وبذلك يمكن وضع ستار حوله ونمكن شخصين من استخدام الحمام في آن واحد ولا يمكن وضع أي قطعه أخرى بهذا المكان للضرر.

العناصر الأساسية: (غرف النوم)

الاعتبارات الخاصة بالبيئة الخارجية : (الرياح-الشمس-المطل).
1-يفضل التوجيه للشمال والشرق.
2-يفضل التوجيه على المطل.

الاعتبارات الخاصة بالبيئة الداخلية :
1-يفضل أن تجمع غرف النوم في جناح واحد.
2-يفضل أن يكون مدخل غرف النوم بعيدا عن المدخل الرئيسي.
3-يجب أن يكون الحمام قريبا من جناح النوم.
4-لا يفضل دخول جناح النوم من المعيشة والعكس.
5-لا يفضل توزيع غرف النوم من مدخل الصالة.
6-يجب إلا يتقاطع خط السير بين الحمام وغرف النوم بخط سير آخر.
7-يمكن نقل المطبخ والحمام بجوار غرف النوم ولا يمكن العكس.

المواصفات القياسية لغرف النوم.
1-أقل عرض لغرفة النوم 270سم على إلا تقل مساحتها عن 10م.
2-يجب أن تكون الإضاءة لغرف النوم طبيعية(شارع-حديقة-منور سكني).
3-يجب إلا تقل مساحة الشباك عن 1\8مساحة الغرفة ولا يقل عن عرض الشباك عن 50سم.
4-يمكن عمل أكثر من شباك وتجمع مساحتهم على إلا يقل مجموع مساحتهم عن 1\8 مساحة الغرفة ولا يقل عرض أي شباك عن 50سم.
5- يمكن استثناء غرف المربيات والمدن الجامعية والفنادق.

الاعتبارات الخاصة بالفرش: (سرير-دولاب-تسريحه-شيفونيره-مكتب).
1-يفضل أن تكون الإضاءة للمكتب من الجهة اليسرى.
2-لا يفضل وضع السرير تحت شباك.
3-لا يجب أن يوضع الدولاب بجوار شباك للتعرض للهواء.
4-المسافة بين السرير وأقرب حاجز لا تقل عن 60سم.
5-عدم استخدام السرير ككرسي.
6-مساحة المنور =(1\3أرتفاع المنشأ) ويحسب ارتفاع المنشأ من جلسة أول شباك مستفيد من المنور من أسفل.

المعيشة

الاعتبارات الخاصة بالبيئة الخارجية : (الرياح-الشمس-المطل).
1-يفضل التوجيه للشمال والشرق.
2-يفضل التوجيه على المطل.

عناصر الاتصال :
عناصر الاتصال الرأسية: وهي التي تمكن من الانتقال بين منسوبين
مختلفين في الارتفاع (السلالم-المنحدرات-المصاعد).
عناصر الاتصال الأفقية: وهي التي تمكن من الانتقال من مكان لأخر في نفس المستوى (الممرات-الطرقاتCorridors-صالات التوزيعLobby).
إذا كانت نسبة العرض للطول=2:1 تسمى طرقه.
وتتراوح ما بين 150:90سم في المباني الخاصة ولا يفضل أن تزيد عن ذلك وتصل في المباني العامة من300:150سم وقد تزيد عن ذلك لاعتبارات خاصة ونظرا لطلب العميل أو طبيعة المنشأ.
العناصر المؤثرة على الفراغات الأفقية:
1-عدد المستخدمين : إذا زاد عدد المستعملين عن 50فرد يجب أن يوضع مخرجين ويجب أن يفتح الباب للخارج على الطرقة أو الردود للخلف بالباب فتحه للخارج أيضا ويمكن وضع باب يفتح للداخل والخارج في المباني العامة مع مراعاة هل الأفراد الذين يستخدمون المنشأ أطفال أم كبار.
2-نوع المنشأ واستعماله : الطرقات ذات الحمل الواحد يتراوح عرضها ما بين 150:90سم أما الطرقات ذات الحمل المزدوج فيتراوح عرضها ما بين 300:240سم.
التوجيه : يفضل في المباني العامة أن تطل جميع الغرف على الview.
وبالنسبة للمدارس يجب أن تكون جميع الفصول في اتجاه الشمال

أهمية دراسة عناصر الأثاث :



التصميم:



هو عملية التكوين والابتكار , أي جمع عناصر من البيئة ووضعها في تكوين معين لإعطاء شيء له وظيفة أو مدلول والبعض يفرق بين التكوين والتصميم علي أن التكوين جزء من عملية التصميم لان التصميم يتخذ فيه الفكر الإنساني والخبرات الشخصية.



التصميم الداخلي:





وهو تهيئة المكان لتأدية وظائف بأقل جهد ويشمل هذا الرضيات والأسقف والتجهيزات,كما يعرف بأنه فن معالجة الفراغ أو المساحة وكافة أبعادها بطريقة تستغل جميع عناصر التصميم علي نحو جمالي يساعد علي العمل داخل المبني.

-وهو معالجة وضع الحلول المناسبة لكافة الصعوبات المعينة في مجال الحركة في الفراغ وسهولة استخدام ما يشتمل عليه من أثاث وتجهيزات وجعل هذا الفراغ مريحا وهادئا ومميزا بكافة الشروط والمقاييس الجمالية وأساليب المتعة والبهجة وللوعي بكافة الأمور المعمارية وتفاصيلها وخاصة الداخلية منها والمعرفة الخالصة بالأثاث ومقاييسه وتوزيعه في الفراغ الداخلي حسب أغراضها وبالألوان وكيفية استعمالها واختيارها في المكان.



الأهداف من تحديد الأثاث والمفروشات:





1-الوظيفة 2-الاقتصاد

3-الفردية 3-السمة الوطنية(المجتمع)



هناك نقاط أساسية يجب مراعاتها في مداخل منازلنا: 1.لا بد من مراعاة هذا الجزء في مخططاتنا المعمارية كأن يراعى و جود مساحة مناسبة و كافيه لصنعها و أن تكون مواجهة للضيف حين دخول المسكن كما يتم دراسة أعمال الإنارة و الأسقف و الأرضيات و غيرها من العناصر الإنشائية للاستفادة منها في إضافة لمسات أخرى من الجمال و الحسن على زاوية الاستقبال


2- أن ندرس أفكارنا بأسلوب الاستقبال و نتخيل أثاث ذلك الحيز من المنزل للتأكد من سلامة الفكرة و مناسبة تطبيقها في الواقع .

3- يمكن فتح الخيارات أثناء القيام بتأثيث هذا الحيز بقدر الخيارات البديلة داخل سوق الأثاث و طرزها , بشرط ملاءمتها للمساحة و الفكرة الرئيسية .


4- أن يكون مبدأ التجديد مفتوحاً أي أن تكون ربة المسكن قادرة على تبديل الأجواء بنقل قطع من زاوية لأخرى لإضفاء شئ من التجديد على زوايا و أركان المكان .

هناك عدة أسئلة تطرح نفسها عند فرش أثاث غرفة النوم وهي:



*من سيشغل الغرفة؟

هذا السؤال سيحدد حجم السرير الذي نختاره لان حجمه سيتحكم بالمساحة المتبقية في الغرفة وأماكن التخزين...



*كيف ستستخدم الغرفة؟

هذا لان غرفة النوم هي واحتك المفضلة فلابد من أن تستغلها جيدا.



*ما هو مخططك لاستخدامات غرفة النوم؟

للراحة والاستجمام وللنوم,للتأنق والماكياج, للدردشة علي الهاتف,لمشاهدة التليفزيون, للقراءة ,........الخ



*ماذا سوف يتم تخزينه في غرفة النوم؟

الملابس,الأحذية,بياضات ومناشف, مجوهرات,.......الخ

هذا لان الإكثار من أماكن التخزين سيحتاج إلي مساحة كبيرة وأيضا إلي تنظيم وترتيب وإلا لم تعد غرفتك ملجأ لأمنك وراحتك.



*ما هي انسب الأرضيات ؟

موكيت,سجادة كبيرة لمعظم الأرضية, قطع سجاد صغير,سيراميك أو بورسلين,رخام ........الخ

دائما نفكر بالنظافة والأمان والتكلفة

فالرخام والسيراميك أكثر نظافة لكنه خطر علي سلامة الأطفال وكبار السن عن السقوط عليه أيضا نفكر دائما فيما ستدوس عليه قدمي بعد ترك الفراش.



*اختيار مكان السرير:



يجب أن يكون مريحا للنظر وللاستخدام في آن واحد لأنه محور الراحة ولابد أن يحقق مبدأ الخصوصية مثل :

لا يجب وضع السرير أمام شرفة منزل كبيرة لابد وان يوضع بمكان بالمنزل يحترم الخصوصية

أيضا لا يجب وضعه أمام الباب مباشرة لتفدي عنصر المفاجأة الذي قد يؤرق من ينام علي السرير,

كما يجب ترك مساحات كافية للحركة حوله عند النزول منه لعدم الشعور بالضيق والتكدس

إقرأ أيضاً: