User Tag List

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    الصورة الرمزية ساحر الاجفان
    [معماري VIP]

    الحالة
    غير متصل
    [الاسم]: عبيده السعود
    آخر نشاط
    08-01-2011
    المشاركات
    269
    العمر
    29
    [السوريه] ومكان السكن [سوريا]
    [التخصص]: هندسه عماره

    Post التكعيبيه وتنوعاتها

    إننا نتوجه نحو فن جديد تماما. فن سيكون بالنسبة للرسم ما هي عليه الموسيقى بالنسبة للأدب. إنه الرسم الخالص، كما أن الموسيقى هي أدب خالص.
    عندما أراد الرسامون الشباب إدراك أبعاد «المثالي» دون انحصارهم في مجال الإنسانية، عملوا على مدنا بنتاجات أكثر عقلية مما هي حسية. وهكذا صاروا يبتعدون أكثر فأكثر عن الفن القديم للإيهام البصري وعن الأبعاد المحلية وذلك للتعبير عن عظمة الأشكال الميتافزيقية. لهذا، فإذا كان الفن الحديث لم يعد انبثاقا مباشرا من معتقدات دينية محددة، فإنه يقدم لنا مع ذلك عدة خصائص للفن العظيم: أي الفن الديني..
    ... إن خاصية الفن (أي دوره الاجتماعي) هو خلق هذا الإيهام من خلال النمط. الله يعلم أن بعض الناس سخروا من لوحات «ماني» Manetو«رنوار» Renoir. لكنه يكفينا أن نلقي نظرة على صور الحقبة لكي ندرك مطابقة الناس والأشياء مع اللوحات التي أنجزها
    الرسامون الكبار.
    إن هذا الإيهام يبدو لي جد طبيعي مادامت الأعمال الفنية هي ما تنتجه حقبة في أوج طاقتها على المستوى التشكيلي. إن هذه الطاقة تفرض نفسها على الجمهور. وهي بالنسبة إليهم المعيار التشكيلي لحقبة معينة. وعليه، فإن عدد الذين يسخرون من الرسامين الجدد لا يسخرون إلا من أنفسهم، لأن إنسانية المستقبل ستمثل إنسانية اليوم وذلك عبر التجسيدات التي سيتركها رجال فن حيوي كليا: أي الأكثر جدة. لا تقولوا لي إن هناك اليوم رسامين آخرين يشتغلون بطريقة تجعل الإنسانية تدرك صورتها في أعمالهم، لأن كل النتاجات الفنية لحقبة ما تشبه في نهاية المطاف نتاجات فن آخر أكثر تعبيرا ونمطية وحيوية. وحسب التقسيم الذي وقفت عنده، هناك أربعة تيارات برزت في ميدان التكعيبية اثنان منها خالصان ومتوازيان.
    1 - التكعيبية العلمية التي هي واحد من هذه التيارات الخالصة. إنها فن رسم المجموعات الجديدة بعناصر مستمدة لا من حقيقة الرؤيا، وإنما من حقيقة المعرفة. كل إنسان له إحساس بهذه الحقيقة الداخلية. إذ ليس ضروريا أن يكون مثقفا ليدرك شكلا دائريا، لأن المظهر الهندسي الذي أدهش بقوة كل الذين شاهدوا اللوحات العلمية الأولى، كان نابعا من الحقيقة الأساسية التي يعكسها بخلوصية كاملة، كما كان نابعا من العرضية البصرية والحكائية التي عمل على إلغائها.
    وعليه، فإن من بين الرسامين الذين ينتمون إلى هذا الفن بيكاسو Picassoالذي ما انفك فنه المضيء ينتمي إلى التيار الآخر من التكعيبية الخالصة. هناك أيضا جورج براك G. Braqueوميتزنغر Metzingerوالآنسة لورنسين Lorencinوألبير غلايز A. Gleizesوخـوان غـريـس
    Juan Gris.
    2 - التكعيبية الجسمية (أو الفيزيقية): ابتدع هذا الفن الرسام الفزيقي «لفوكونيي» Le Fauconnier. وهو رسم يهدف إلى نقل المجموعات الجديدة بعناصر مستمدة في الغالب من حقيقة الرؤيا. ومع ذلك، فإنه يندرج في مجال التكعيبية من خلال مادته التأسيسية. إن هذا الفن له مستقبل كبير باعتباره رسما يرتبط بالتاريخ. أما عن دوره الاجتماعي، فإنه جد بارز؛ إلا أنه ليس فنا خالصا مادام أنه يخلط بين الذات والصور.
    3 - التكعيبية الأورفية[1][1](orphique): تعد هذه التكعيبية أكبر تيار في الفن المعاصر. وهو يرسم مجموعات جديدة بعناصر مستمدة لا من الواقع المرئي، وإنما تنحدر كليا من خيال الفنان الذي يمنحها حقيقة قوية. لهذا، ينبغي أن تجسد أعمال الرسامين الأورفيين، وبطريقة تلقائية، متعة جمالية خالصة وتركيبا واضحا ودلالة رفيعة: أي الذات. وبما أن هذه التكعيبية تعتبر فنا خالصا، فإن الأضواء التي يستعملها «بيكاسو» في لوحاته تنطوي على مواصفات هذا الفن التي يعمل ربير دلوني R. Delaunayعلى ابتكارها، وكذا فرنان لجي F. Legerوفرنسيس بيكابيا F. Picabiaومارسيل دوشان M. Duchamp.
    4 - التكعيبية الفطرية (أو الغريزية Instinctif) التي تعنى برسم مجموعات جديدة لا تستمد مواضيعها من الحقيقة المرئية وإنما من حقيقة نابعة من غريزة الفنان وحدسه. لهذا نجدها تتوجه منذ عهد طويل نحو التكعيبية الأورفية وإن كان أعلامها ينقصهم الوضوح والقناعة الجمالية. ومع ذلك، فإن هذا التيار الفطري قد استقطب العديد من الرسامين، كما عرف امتدادا هائلا في أوروبا وفي فرنسا على الخصوص نظرا لانحداره من المدرسة التأثيرية (L’impressionnisme).
    غيــوم أبولينيـر، الرسامون التكعيبيون، بانورما الفنون التشكيليـة الحديث

    [1][1] - أورفي Orphé: شاعر وموسيقي في الميثولوجيا الإغريقية. كانت ألحان قيثارته طرية وعذبة إلى حد أنها جعلت الوحوش تتبع خطاه كما جعلت الأشجار تتمايل عند مروره. رخص له أن ينزل إلى مقر نفوس الموتى Les Enfersليعيد زوجته أورديس Eurdiceوهناك أيضا، سحر بألحان قيثارته الآلهة والوحوش. ولكنه لم يلتزم بوعده وهو أن لا يلتفت إلى الوراء نحو زوجته طالما أنها لم تغادر مقر الأموات. فكان أن مزقت جسده الميناديات (Les Ménodes).
    الأورفية (L’Orphisme): مذهب صوفي ديني وفلسفي يرتبط بمؤسسه أورفي. وهو توجه يخلط بين التقاليد اليونانية والتصورات الميتافيزيقية الشرقية التي ترى ان حياة المستقبل هي المشكلة الأساسية. وبما أن هذا المذهب اعتمد السرية، فقد كانت له أسراره، كما أنه قدم لأتباعه دروسا عن الزهد أو التقشف لأنه الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى تطهير الروح كليا وإلى تحرير الجسد.
    - تعتبر الأورفية توجها تشكيليا ساد أوروبا في بداية القرن الحالي (دلوني Delounay - كوبكا Kupka). وقد تميز بردود فعله ضد التكعيبية والفن التجسيدي التقليدي Le figuratif traditionnel، وذلك بإعطائه الأولوية للون لأنه عنصر تعبير في الأساس.

    إقرأ أيضاً:

    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  2. #2
    الصورة الرمزية DJAMELARCHI
    [معماري VIP]

    الحالة
    غير متصل
    [الاسم]: جمال عبيدي
    آخر نشاط
    08-14-2012
    المشاركات
    1,004
    [جزائري] ومكان السكن [الجزائر]
    [التخصص]: هندسة معمارية

    افتراضي

    مشكور اخي موضوع جميل
    اللهم لا نعمر الا لأنك أمرتنا
    ونشيد ونصمم ونبنى ونحن موقنون اننا
    لن نأخذ منها الا شبرا في ذراع في مترين ولكننا
    نرجو الرحمة والمغفرة وجنة العلا
    حيث القصور واللبنات من فضة وذهب
    ولؤلؤا فلا تحرمنا منها ربنا





  3. #3
    الصورة الرمزية M3MaRia*aNa
    [معماري VIP]

    الحالة
    غير متصل
    [الاسم]: رفــــ RaFaL ــــل
    آخر نشاط
    11-14-2009
    المشاركات
    142
    العمر
    23
    [IRAQI] ومكان السكن [IRAQ-BaByLoN]
    [التخصص]: هنـــدســة مع ــمـاريــة

    افتراضي

    موضوع مميز .. ومعلومات قيمة .. سلمت يداك اخي ..

    دمت للفائدة ...
    الع ــمــارة .. هــي أداة الإنســان التــي تعــبــر عــن المــجتــمــعــات فــي

    الــعــالــم الــمحــســوس

    عــراقــــي بــروووحــــي

    M3MaRia*aNa

  4. #4
    الصورة الرمزية خمائل*
    [معماري VIP]

    الحالة
    غير متصل
    آخر نشاط
    09-03-2013
    المشاركات
    160
    العمر
    23
    [iraqi] ومكان السكن [العـــــراق]
    [التخصص]: معماري ..

    افتراضي

    شكرا ع الموضوع القيم _

  5. #5
    [معماري]

    الحالة
    غير متصل
    [الاسم]: architecte39
    آخر نشاط
    10-11-2013
    المشاركات
    4,058
    [Algérie] ومكان السكن [Algérie]
    [التخصص]: Architecture

    افتراضي

    مدرسة تكعيبية
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    اذهب إلى: تصفح, ابحث


    لوحة تكعيبية شخصية تصور بيكاسو للفنان جوان غريس,1912م


    لوحة تكعيبية تعود لبداية القرن العشرين لماريا بلانكارد


    لوحة زيتية تكعيبية البزغ و الفاكهة, جوان غريس,1919م.
    المدرسة التكعيبية هي اتجاه فني ظهر في فرنسا في بدايات القرن العشرين الذي يتخذ من الأشكال الهندسية أساسا لبناء العمل الفني إذا قامت هذه المدرسة على الأعتقاد بنظرية التبلور التعدينية التي تعتبر الهندسة أصولا للأجسام .
    محتويات
    [إخفاء]
    • 1 ميزات النمط التكعيبي
    • 2 خط زمني للمدرسة التكعيبية
    o 2.1 البدايات
    o 2.2 التكعيبية التحليلية
    o 2.3 الصورة الموحدة التكوين
    • 3 فنانون التكعيبية
    • 4 التكعيبية في العمارة
    • 5 مراجع

    [عدل] ميزات النمط التكعيبي
    أعتمدت التكعيبية الخط الهندسي أساسا لكل شكل كما ذكرنا فاستخدم فنانوها الخط المستقيم و الخط المنحني ، فكانت الأشكال فيها اما أسطوانية أو كروية ، وكذلك ظهر المربع والأشكال الهندسية المسطحة في المساحات التي تحيط بالموضوع ، وتنوعت المساحات الهندسية في الأشكال تبعا لتنوع الخطوط والأشكال واتجاهاتها المختلفة. و لهذا فإن التكعيبية ركزت على فكرة النظر إلى الأشياء من خلال الأجسام الهندسية وخاصة المكعب ، فهي تقول بفكرة الحقيقة التامة التي تأخذ كمالها وأبعادها الكلية ، عندما تمتلك ستة وجوه ، كالمكعب تماما, فالتوصل إلى هذا الهدف لا يتحقق إلا عن طريق تحطيم الشكل الخارجي والصورة المرئية.
    [عدل] خط زمني للمدرسة التكعيبية
    كان هدف التكعيبية ليس التركيز على الأشياء ، وإنما على أشكالها المستقلة التي حددت بخطوط هندسية صارمة ، فقد أعتقد التكعيبيون أنهم جعلوا من الأشياء المرئية ومن الواقع شكلاً فنيا. و يعتبر الفنان بابلو بيكاسو أحد أهم منظري و فناني التكعيبية.
    [عدل] البدايات
    كانت بداية هذه الحركة المرحلة التي بدأها الفنان سيزان بين عامي 1907 و 1909م وتعتبر المرحلة الأولى من التكعيبية.
    [عدل] التكعيبية التحليلية
    أما المرحلة الثانية هي المرحلة التكعيبية التحليلية، ويقصد بها تحليل الأشكال في الطبيعة وإعادة بناءها بطريقة جديدة وقد بدأت هذه المرحلة ما بين عامي 1910 و 1912 م إذ حلل الفنان فيها أشكاله بدقة ، وأظهر اجزاء الأشكال باسلوب تكعيبي .
    [عدل] الصورة الموحدة التكوين
    وتمثل المرحلة الثالثة الصورة الموحدة التكوين ، والتي بدأت ما بين عامي 1913 و 1914 م وركزت على رسم و موضوع مترابط و واضح المعالم من خلال الخطوط التكعيبية.
    [عدل] فنانون التكعيبية
    يعد بابلو بيكاسو أشهر فناني هذه المدرسة ، و كذلك الفنان جورج براك وليجرد و جاك فيلون،سزان،دوشامب،قيدوم عبد الصمد. كما يذكر أن التكعيبة قد أثرت على الهندسة المعمارية الحديثة.
    [عدل] التكعيبية في العمارة


    مبنى House of the Black Madonna في براغ، التشيك - عام 1912
    ظهرت التكعيبية كاحد المدارس المعمارية الحديثة في بداية القرن العشرين ، تقول العبارة المشهورة للفنان سيزان أن "الكرة، والأسطوانة، والمخروط" هي جوهر بِنْيَة الطبيعة، و التكعيبة كمدرسة في الفن التشكيلي قد نشأت عن نوع من الالتباس في فهم هذه العبارة ، فلم يكن الغرض فرض هذه الأشكال الهندسية على الطبيعة، لأنها موجودة فعلاً، غير أن التكعيبيين قد عمدوا في سبيل بناء اللوحة لتصبح متماسكة وقوية إلى هندسة صورة الطبيعة، وفي سبيل هذه الهندسة عادوا إلى الفيلسوف وعالم الرياضيات الأشهر فيثاغورس وتبنوا نظرياته في الهندسه والرياضيات.
    لكن لم يكن غرض التكعيبيين عندما أخذوا في تحليل صور الطبيعة، وتقسيمها إلى الأشكال الهندسية وإخضاع أشكالها للعمل الفني سوى البحث عن أسرار الجمال، على أنهم في هذا كانوا مدفوعين بذلك الإحساس العام السائد بين فناني العصر الحديث، وهو أن الحقيقة شيء خفي يختبئ وراء الصور الظاهرية. [1]
    [عدل] مراجع
    1. ^ المدارس المعمارية - التكعيبية
    المدرسة التكعيبية
    المدرسة التكعيبية هي ذلك الأتجاه الفني الذي أتخذ من الأشكال الهندسية أساسا لبناء العمل الفني إذا قامت هذه المدرسة على الأعتقاد بنظرية التبلور التعدينية التي تعتبر الهندسة أصولا للأجسام . أعتمدت التكعيبية الخط الهندسي أساسا لكل شكل كما ذكرنا فاستخدم فنانوها الخط المستقيم و الخط المنحني ، فكانت الأشكال فيها اما أسطوانيه أو كرويه ، وكذلك ظهر المربع والأشكال الهندسية المسطحة في المساحات التي تحيط بالموضوع ، وتنوعت المساحات الهندسية في الأشكال تبعا لتنوع الخطوط والأشكال واتجاهاتها المختلفة ، لقد كان سيزان المهد الأول للأتجاه التكعيبي ، ولكن الدعامة الرئيسية هو الفنان ( بابلو بيكاسو ) لاستمراره في تبينها وتطويرها مدة طويلة من الزمن .
    كان هدف التكعيبية ليس التركيز على الأشياء ، وإنما على أشكالها المستقلة التي حددت بخطوط هندسية صارمة ، فقد أعتقد التكعيبيون أنهم جعلوا من الأشياء المرئية ومن الواقع شكلا فنيا ، كانت بداية هذه الحركة المرحلة التي بدأها الفنان سيزان بين عامي 1907/1909 وتعتبر المرحلة الأولى من التكعيبية والمرحلة الثانية هي المرحلة التكعيبية التحليلية ، ويقصد بها تحليل الأشكال في الطبيعة وإعادة بناءها بطريقة جديدة وقد بدأت هذه المرحلة عام 1910 / 1912 م إذ حلل الفنان فيها أشكاله بدقة ، وأظهر اجزاء الأشكال باسلوب تكعيبي .
    وتمثل المرحلة الثالثة الصورة الموحدة التكوين ، وتبدأ من عام 1913 / 1914 م وركزت على رسم وموضوع مترابط وواضح المعالم من خلال الخطوط التكعيبية .
    ويعد بابلو بيكاسو أشهر فناني هذه المدرسة ، وكذلك الفنان (براك ) و(ليجرد)وغيرهم وقد صور بيكاسو العديد من اللوحات ، وكان أبرز الفنانين التكعيبين إنتاجا ، ومن أشهر أعماله ( الجورنيكا ) وهي تمثل المأساة الأسبانية في الحرب العالمية الأولى.
    المدرسة التكعيبية





    حين شرع براك، في نهاية عام 1907، يدير ظهره للوحوشيه كان هدفه تقليل قوة اللون من اجل زيادة قوة الشكل، لا لتأكيد الخط وحسب بل الحجم أيضا، رسم بعد بضعة شهور في "الايستاك" مناظر طبيعية كان كل شيء فيها جسما صلدا مختزلا إلي شكل هندسي، حيث لا تقل النبتة صلابة ورقة عن صلابة جذور الأشجار وحيطان البيوت. كتب لويس فولسيل عن هذه الأعمال يقول:
    "السيد براك اختزل كل شيء المواقع والأشخاص والبيوت، وجعلها تخطيطات هندسية… فمكعبات !" هنا، بالذات، سن الكلمة الدالة التي قدر لها أن تصف الاتجاه الجديد.."التكعيبية".
    الواضح أن المسألة كانت بالنسبة إلي براك والي بيكاسو الذي كان يعمل وفق الاتجاه ذاته، اكثر من مكعبات! وعلى الرغم من أن المصطلح يمكن أن ينطبق، مع بعض التبرير، على أعمال هذين الفنانين التي رسماها قبل عام 1910، إلا انه لا يصح إطلاقه على كل الأعمال التي أنتجاها بعد هذا التاريخ لقد تحررا بعده من تأثير سيزان والفن البدائي الذي احتوي عناصر شكلية في أسلوبيها حتى ذلك الحين، وبرزت التكعيبية اكثر الحركات ثورية في مجال الرسم الشكلاني منذ القرن الخامس عشر والحق، أنها تخلت عن كل مفاهيم الواقعية البصرية وأهملت كلياً المنظور "التقليدي"، والنمذجة، والتأثيرات المحتملة الخفيفة لا بسبب موقفها المغاير تجاه الأشياء، بل لأنها أرادت أن تحللها بصورة اقرب، وحاولت أن تقدم لها تمثيلاً اكثر شمولاً. كان التكعيبيون أول من أدرك تماما بأنه: باختيار زاوية نظر مفردة فان عصر النهضة طبق في الصورة نظاماً معيناً وأدان نفسه في الوقت ذاته بإعطاء الأشياء منظراً جزئياً وحسب، وهو الجانب الذي يراه الناظر في لحظة سكون، أما اليوم فالإنسان المعاصر يتحرك من مكان إلى آخر بسرعة مطردة، والصورة التي يتلقاها عن العالم معقدة. هذا التعقيد هو ما سعى التكعيبيون إلى نقله على قماشة اللوحة بوضع ظواهر الشيء المتعددة إلى جنب على السطح المستوي ذاته، بحيث يتعذر على العين أن تري الأشياء في وقت واحد، بينما في مقدور الذهن أن يوجدها من جديد.
    ليست هناك فائدة من الادعاء بأن الأعمال التكعيبية يمكن تفسيرها بتفصيلاتها كلها بهذا الاهتمام وإعطاء الواقع تأويلا جديدا، فالواضع أن الفنانين استمتعوا أيضا بتغيير الأشكال الطبيعية، بل بتجاهلها أحيانا، أو التعويض بأشكال خيالية عنها، يقول براك:"أن الرسام لا يحاول أن يعيد تمثيل وضع ما، إنما يحاول أن يبني حقيقة صورية." فموضوعاته، مثل تلك التي لبيكاسو، كانت عادية جداً. كان ميلهما المحبذ نحو الحياة الساكنة(Still-life) التي تجمع في الغالب قنينة وقدحاً وغليوناً وصحفية وغيتاراً أو كماناً معا. وحين كانا يقرران أن يرسما إنسانا، فانهما ينتزعان منه هيبته ووقاره وأهميته. لم يكن لعلم النفس موطئ في هذا الفن، سوي أن مبتكريه يضعان نفسيهما تماما بدل الشخوص الماثلة أمامهما عند الرسم.
    وفي العديد من أعمال الفترة 1910-1912 عمد براك وبيكاسو إلى تجزئة الأشياء حدا انتهى بتناثرها و أبادتها. لقد بلغا مشارف الفن التجريدي، لكنهما لم يتجاوزا الحدود إليه وفي تطورهما المنسق حتى اندلاع الحرب في عام 1914، قاما بمحاولة لإعادة تأسيس القيم الصورية للأشياء وجعلها اكثر بروزا للعين. لقد قللا من تشطيرها وزادا من تحديدها، دون اللجوء إلى الأساليب الطبيعية أو الواقعية وفي الفترة ذاتها، شرعا ادخل الحروف المطبعية في أعمالهما منضدة في كلمات مثل(Bal) و(Le Torero) و (ma Jolie)، ألتي مثلت فكرة "موتيفاً" زخرفية و أقحمت قرائنها الذهبية في الصورة، بل ذهبا إلى ابعد من ذلك، فابتكرا الأوراق الملصقة(قطعاً من الجرائد، وورقاً مطلياً وورق تغليف) والصقاها رأسا على القماش، وقاماً أحيانا بوضع لمسات من اللون عليها، بهذا وضعت الحقيقة (المحولة) جوار الحقيقة (الخام) التافهة، لتتحول الثانية فتكتسب قيمة صورية وأهمية دلالية. إضافة إلى ذلك ساعدت هذه الملصقات الورقية براك وبيكاسو على التطور من المرحلة التحليلية إلى المرحلة التركيبية للتكعيبية، وقادتهما إلي خلق إثارات فضائية باستعمال اكثر الوسائل أولية (شريطين من الورق، مثلاً، بلونين مختلفين) كما ساعدتهما هذه الملصقات الورقية في النهاية على إعادة اكتشاف اللون. فاستيعابهما الكلى لمشكلة الشك جعل التكعيبيين زهاداً في اللون يختارون من الأصباغ اقلها، وقيام الفنان بتسليط الضوء بعشوائية على مساحة الصورة، أدى إلي تدرج حاذق في تنغيم الألوان الرصاصية والبنية والصفراء الأوكرية. وفي حوالي عام 1913، هجرا هذه الصورة أحادية اللون ونوعا الألوان، وجعلاها اقوي من قبل أيضا.
    لعب اللون فعلاً دوراً مهماً في تجارب اثنين آخرين من الرسامين الذين كانوا على صلة بالتكعيبية: ديلوني وليجيه، فمنذ أوائل عام 1910 أعلن ديلوني بأن براك وبيكاسو "يرسمان بنسيج العنكبوت!" وكرد فعل، استعمل مندرجاً حراً من الألوان الدافئة، بينما عمد ليجيه إلى استخدام الأزرق والأحمر الخالصين منذ عام 1912 وما بعده.لم تكن هذه هي النقطة الوحيدة التي اختلفا فيها مع زملائهم الفنانين، فقد تأثرا كذلك بسيزان لكن تأثيره كان مغايراً عمدا إلي هندسة الشكل دون تشطيره أو تجزئته ولم ينغلقا على نفسيهما في محترفيهما يرسمان الأشكال المتواضعة الموجودة علي المائدة وحسب فقد استمد ديلوني مثلاً الإلهام من "برج أيفل" ورسم ليجيه "عبور السكة" و"منظر باريس من النافذة". وكلاهما كان على وعي شديد بالإيقاع السريع في الحياة الحديثة والإثارات الجديدة المفاجئة التي ولدتها التكنولوجيا في العالم حولهما.
    وعلى الرغم من أن براك وبيكاسو وديلوني وليجيه جاءوا بأفكار التكعيبية الثورية غير انهم لم يكونوا وحدهم في الحركة، فقد أيدهم فنانون آخرون مناصرون، لكن الخصائص المميزة لكل منهم بقيت واضحة بين هذا الفنان وذاك.
    أن تجارب خوان غريس ولويس ماركوسيس واميلو بيتوروتي ذات صلة ولو بدرجة معنية،ببراك وبيكاسو كان جاك فيون، واخوة مارسيل دوشامب في الاخصالأخصعين بالحركة، بينما اعتبر البرت كليز وجان ميتزنغر وروجر دي لافريسني واندرية لوت التكعيبية نظاماً منضبطاً، وسيلة لتبسيط الشكل، وتقوية التكوين، ومنح التقليد حياة جديدة.
    كان للتكعيبيين تأثير واسع في كل مكان، وفي إمكاننا أن نعثر على رسامين تأثروا بالتكعيبية في بقاع العالم المختلفة، إضافة إلي ذلك، أن نشاطهم لم يكن محدداً بالرسم، بل شمل الملصق والإطاعة والديكور المسرحي والنحت والعمارة.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 1

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع